Madness

When darkness is seen as broad daylight

When harm is seen as sheer delight

When truths are only repeated lies

When myths reform into cries

 

Day dream all you want poor mind

you are alone, detained, collapsed yet can find,

sweet logic against a sort of madness, one of a kind

sweet reality…broken melody…echoes defined

 

you fall weak to your knees

can’t bear to stand, or run…you just freeze

can’t bring a stream to the scream to release

Ache and more ache pulse in ease

 

create a hurricane of words and tunes

swirling up to the seventh sky..forming dunes

lay onto the ground…magnify the ruins

sleep into the earth…restrain your doings

 

Madness will sink you down

Laughs will burn you up

Delusions will eat you alive

hurt will track your mind

 

for…nothing changes

crazy wishes can’t change them

million trials can’t bring them

crying and wallowing and giving can’t cure them

 

Madness is seeing the pit and choosing the fall

Madness is losing one bit what you know is whole

Madness is sewing the silkiness of a wall

Madness is you…loving…who can never be all

Madness is believing the lies and stall

Madness is forgiving sins and meeting run with crawl

Madness is giving big and never even taking small

Madness is desiring at night and by day appal

Madness is breaking airless rooms with a cry..a call

Madness is unpinning what you spent years to install

Madness is the GOOD you…out of control.

أحاسيس مؤجلة

كل أحاسيسى مؤجلة

لحين البت فى أمر ومسألة

أحاسيس ندم وظلم ..بُتِروا بمقصلة

حرف..سال حبره..فبصم نقشه بملزمة

كل حساباتى مؤجلة

لحين صدق..لحين صحوٍ ومرحمه

لحين وقت تبدُل دفّات الحياة

حياة من؟ يبقى سؤال ومفهمه

كل سعاداتى مؤجلة

أعرف ذلك حين أنظر لشمس المغيب

أعلم أن لى وحدى..انا..مقدار لن يغيب

أعلم علماً يقتصر على خيالٍ معيب

كُل إصداراتى  مؤجلة

حتى أعود..هل أعود؟؟

هل سأخبو بين جِفنّى نيلى السعيد؟

هل سأفرح بمَدّ موج بعيد؟

هل سأُطَوِقُ يدىّ بياسمين زهر جديد؟

هل سأبنى وتنبنى بعدى  أشراق حب مديد؟

كل خفقاتى مؤجلة

حتى أعرف لماذا وكيفما

حتى أغفو من كل قلبى..فقلما

عرف الكرى عنوان مُقلة روحى..حيثما

طال السهر..طال النظر

لنسج أوراق الشجر

لحلم بات واندثر

لعطر فاح وانتثر

لقدر يرفع سمواتى للسماوات

لإيحاء وتفصيل بأن الماضى فات

لحوارات كَلمها نجمات

لاشباعٍ من صدق و حرية وإلتفات..

لنضج يفوق الخيال و الذكريات..

لاحتواء براءة و مُجُون..

لفهم كل رائع مجنون

كل حساباتى مؤجله..

كل سعاداتى مؤجله..

حتى استبيح آيات و مساجد..

حتى اجد كتفا لى لاصق..لله ساجد..

حتى اعرف من أين أمد يدى لامسح دمعى الغزير..

حتى اروى عطش قلبى لقربى من الكبير..

حتى اعود..

بل ساولد من جديد..

سأدنو لا خوفاً من وعيد…

سأرنو الى دفء الحميد..

توبة اليك ربى

قرب يمحو كل دربى..

حب يبدل كل ذنبى..

أُنس بك ربى..

ينقى قلبى..

ينقى قلبى..

Lane

Will you always turn your back?

leave on a bleeding track…

Will you always walk away?

pump into the walls of the lane

fit in as it closes on you again…

hide the tears that fall and sway

from side to side afraid to say

How hurt you are…what they did…

Will their noise forever be your tone

Will the lights dim the black and crack the bone

should your eyes burn with their sting

Will it drive you insane and turn you to stone

You smile You smile You smile

Support him and stand for a while

and they would shoot

and your heart… your root

will always long away and away

and your tears will fall yet sway and sway

see,  your lane is longer than long

and the walk is anything but strong

and the shake in your hands will point who’s to blame

and the break in your voice will scream his name

and the sight of the tiles stretching afar

and the ache in your heart will deepen the scar

and life will all be the lane

as you walk wishing it ends

and it will end

but the lane will carve your name…

*Inspired by Alicia…

Last Thursday of exhausting March

Dear Blog,

March has cracked my bones…It has been confusing, exhausting and mind draining…and really tight with the bucks…

But Today is a brilliant day…It ends and takes March with it.

It takes all the waiting…All the confusion…All the back and forth annoying movement between offices, decisions and urges.

March ended and I’m happy that i can mark the end of a 120 days critical phase in my life.

Today, I settled in my work…made up my mind and settled…and I am happy with what Allah gave me…and i will build from there…not build anywhere else.

Today, although i was very worried about my sick mom, Her spirit lifts mine…she is a very courageous lady, don’t know how i forgot that and expected her to stop caring for her health…Inshallah she’ll be fine.

Today, I decided to recall my old forgotten ability to gain friends…for real. i tried to deactivate Facebook (i don’t need virtual communication,,,at least for a while) but i couldn’t as I’ll be deactivating Dad’s page as well…so, i made it a private profile…i don’t wanna read two liners from people…I want to hear from them…I’ll focus on the real people in my life and the real people i would like to earn their new existence.

Today, I will buy a book and read…and I will write as vivid as i did before “news” took over my life…and I will work for causes…and all that with the help and will of Allah.

From now on, I will have fun with my kids…I will listen to old music i love…I will dance and walk down my favorite street.

and I will welcome a new month…a new quarter of the astonishing life changing year of 2011 and i will set new fresh goals…I will enjoy life, love and people…I will fight when i need to and i will relax as often as i can.

I’m glad i have you bloggy…forgive me for looking elsewhere 🙂

Burried rage under a thousand sun

The anger is like a thread

A three-week old fetus

A tip of a broken bed

A pre mature tear…that won’t fall but instead,

It’d  freeze upon my command

It’d not fall on my hand

Nor my scarf

nor wet my hair

As i lay rolling on cold sheets

Trying hard to understand

The whys..the whats…the cheats

How you are made of lead

when was the truths lost

and where will the lies go

and what are the scars you must

leave bleeding on my soul

And who has cut your hands

and put those knives instead

and how do devils understand

your language and what goes in your head

The questions steal my nights

The answers steal my days

The waiting for your eyes

to meet all my rage

The rage i locked up deep

inside dead souls and hearts

inside dead soils and stars

inside the thousand sun

to melt the love away

and melt the tears away

and melt the flesh so that

the scars would go away

to erase all the existence

to demand with my persistence

that lords of light would judge

and lords of fire would judge

that no forgiveness

and nothing put pain

and nothing but shame

and nothing but blame

would know my heart…if i ever feel for you again!!

Epic Tears (recommended)

There is that type of tears…the one that doesn’t reflect pain…that doesn’t burn the cheeks…nor extract hurt and was inflicted by ache.

The type that cleans…the tear that you shed while having a smile trembling upon your lips.

The tears you taste and doesn’t push on self pity.

The tears we appreciate falling…the tears we treasure…the ones that aren’t from pressure.

But from the sweet sensation of a tender scene in a movie…

Or from achieving sweet bitter victory in an epic…

Or from seeing that love conquered all hardship…

Or from listening wholeheartedly to a revolutionary poem recites with fire…

Or from touching words of wisdom…

Or just mercy from Allah…

The tears you feel needed…

The sweet tears that rinse the soul and purify the heart…

Those tears…are a soft bat on the shoulder in hard times…

you know those tears…

Enjoy…

الخواجة لامبو العجوز مات فى اسبانيا – عبد الرحمن الابنودى

 

الضباب كان بات ليلتها ع القزاز
كانت القرية اللي مات فيها الخواجة لامبو

نايمة ع الجليد
..
في الصباح

اتحركت جوه المطابخ الصحون والخدامات

وابتدا الدق فى محلات الحديد
..
والمكاكية فى حظاير الدواجن
..
لبست الاطفال في ايد الامهات من غير عناد
..
«النهار ده عيد يا كاسبر

لما سمعت ندهة الديك من بعيد
..
ضحكت البنت اللي واقفة تشد في حبال الجرس جوه الكنيسة
..
طالع القسيس سعيد
..
بإيدو ينفض عبايتو م الجليد

كل اسبانيا بتصحى

عيد … وعادي .. والجديد

الخواجة لامبو مات

كانت القرية الي دايسه عليها اسبانيا .. ضلام من غير عيون
..
فلاحين فقرا .. بلا غيط .. او كانون
..
اسبانيين بس في شهادة الميلاد
..
يندغوا الاحزان مع كاس النبيت
..
انما
..
كان فيه كمان ناس اغنيا
..
ليهم بيوت ..ليها سقوف طايلة السما
..
ممتلية باللي اسبانيا فراغ منو .. ولامبو

لامبو .. كان شاعر مغني

يمشى والجيتار عشيقتو

يلمسو
..
يملا ليل اسبانيا بفصوص الاماني والاغاني البرتقاني

عمو لامبو قضى عمره في الحارات والخمارات
..
كان يغني للعيال المقروضين
..
كان يغني للارامل
..
والغلابا

والسكارى
..
السكارى اللي يعودوا من جحيم الحر .. في المنجم

السكارى اللي المحاجر حولتهم زيها

أزمة وحجارة
..
الجيتار يعشق زحام الاسطوات
..
والاغاني بتتولد في الغلبانين والغلبانات
..
عمو لامبو

قضي عمره في الحارات والخمارات
..
كان يحب الشمس
..
والناس
..
والغيطان
..
والجيتار
..
وقطتو
..
أول الناس اللي تحفظ غنوتو
..
كان يغني بألف صوت

يا قمر يابو عمر لسه

العباد ع الحانة كابسة
..
عاوزه تنسي ..عاوزه تنسي

والغناي لو يسكروا

يبقى لجل يفكروا
..
يسرقوا م المسروقين ؟؟

وجيتارو .. كان عجوز زيوتمام
..
انما .. لُه في الكلام
..
لامبو ما كان لوش سكن
..
والحياة في قريتو مالهاش تمن
..
قلب اسبانيا برونز
..
قلب اسبانيا صفيح
..
قلب اسبانيا عطن
..
برد اسبانيا مراكب اترمت فيها القلوع
..
واقفة في شطوط الزمن
..
كل أطفال البلد كانت تحبو

كلهم كانوا في يوم كورس للامبو

فوق جبينو

قريتو ..كانت بترمي ضل اسبانيا الغميق
..
وشو كان وش البلد

تبتسم .. يضحكلها

تزعل القرية ..اساه يصبغ خضار ورق الشجر

كان له قطة يعزها

واما كان البرد مرة يغزها
..
لامبو يضحك لما يرفعها ف ايديه .. ويهزها
..
ايه يا قطة ؟

يعني عيطنا أهه
..
انزلي
..
اجرى
..
حلاوتك ..يلا بينا ع العمل

ياغلابا
سيروا في الارض العريضة
….
والسعوا النسمة بطواحين الهوا

فيه في قلب الظلم حتة نجمة بيضا
..
العمل مش حاجة ضايعة في الهوا
..
برد اسبانيا استوى

لامبو كان نشوان وكل ما فيه مغني
..
وجيتارو بين ايديه
..
والعباد.. منتورة زي الفحم الاسمر حواليه

الشاويش دخل عليه
..
ايه يا اسبانيا يا بطن مافيهش عيش

هس.. بس

الضلام اللي في اسبانيا ظهر..
برم شنابات الشاويش

الشاويش صرخ في لامبو

لامبو خبى غنوتو الحمراء في عبو
..
بس ما رضيش يجي جنبو

والفانوس اللي في سقف الحارة المتعلق رعَش

الشاويش صرخ بقلبو

قلبو شايل كل دوسيهات الحكومة

لامبو ممنوع من اغاني الفقرا

غنى غير ده
..
الحكومة مش حمارة

لامبو بص علي السكاري
.
البرودة اللي في إيديهم جمدت كأس النبيت

لامبو دمَّع

الحياة .. عايزة جسارة
..
والخلايق عاوزة ابطالها يكون فيها جدارة
..
عايزه ابطالها في عز البرد مشحونة حرارة

الجيتارة.. واخده ع اللحن النضيف

الجيتارة
..
برضو بتنام ع الرصيف

برضو بتموت زيي علشان الرغيف

بس ليل اسبانيا في الزنزانة له شكلو المخيف
..
والبلاط.. والسقعة.. والعود النحيف
..
لا ما غنيش للفقير .. والسجن لا
..
لا أغني
..
لأ ما غنيش
..
بس انا راجل شريف

ايه يا اسبانيا يا سجن في كأس نبيت

آه.. وآه

لامبو من يومها وقولة آه .. غناه

قريتو لمتها آه
..
آه.. وآه.. والناس تردالآهة آه
..
الكفاح الحي اصبح آه.. وآه
..
ع الكفاح لو يتقلب علي شكل آه
..
والنهار ده لامبو مات
..
قتلو ليل اسبانيا في الليل ع الرصيف

قلبو كان لابس خفيف

قتلتو الآه
..
قتلتو في الحانة شنبات الشاويش
..
قتلتو الناس اللي غرقانة بهمومها في النبيت
..
قتلتو الدوسيهات في دواليب الحكومة
..
قتلو الطفل اللي مش لاقي الفطار

طلعت الناس النهار ده للكنيسة

لقوه جنب الجدار
..
قطتو جنب الجيتار
..
قاعدة مش شايفة النهار
..
في انتظار الليل… واسبانيا.. وشنابات الشاويش

لامبو مات
.
لامبو؟؟يا عيني.. وتبكي الطفلتين

يمسحوا دموعهم في ايد الامهات

في المناديل الجديدة

آخر الرحلة تموت يا لامبوعلى طرف الرصيف
.
وانت لو جالك فقير
..
كنت تشوي قلبك الطيب تحطولو في رغيف؟؟
!
قطتو توطي

عشان دمعتها ما تعملش ع الاسفلت صوت
..
لامبو مات

توصل الناس م الشوارع.. يا سلام

ده أنا سايبو وهو راجع؟ يا سلام

يدمعوا
..
يرسموا فوق الصدور علامات صليب

والجرس يتلوي في حبال الكنيسة

كان حزين .. حزين .. حزين

قتلو الحزن

يفرشو فوقو الجرايد

يركعوا الاطفال يرصو حوالين جسمو الورود

والدموع .. غيمة في عيون الوجود

يا حبيبي يا عمو لامبو
..
روحي يا ماما الكنيسة وسيبيني قاعدة جنبو

يا حبيبيي عم لامبو

امها تبكي وتاخذها من ايديها

مات شهيد

مات شهيد الليل في اسبانيا السجينة

مات .. وكان عاوز يعيش

غير شئ بس الظلم برَّم له شنابات الشاويش

الوداع يا عمو لامبو

الوداع يا قطتو المرمية جنبو

الوداع

عربية الاغراب شالوه زي الهوا

الودا….ع دق الجرس فوق الكنيسة

غنت الناس غنوتو

الضباب عمال يضيع

لجل يدي فرصة للشمس اللي حتزورالربيع